هذا المنتدى لكي يتدارس الناس المواضيع مع بعضهم، وفي خلال ذلك قوم من الذين اعطاهم ربنا الحكمة يعلمون الناس الحكمة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كيف امن الأولون؟ طفيل الدوسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ياهو
Admin


عدد المساهمات : 37
تاريخ التسجيل : 30/10/2011

مُساهمةموضوع: كيف امن الأولون؟ طفيل الدوسي   الخميس فبراير 16, 2012 10:19 am

بسم الله الرحمن الرحيم
كيف آمن الأولون بمحمد ص ؟
((هذا الرجل أعضل بنا، وشتت أمرنا، وإنما قوله كالسحر))
طفيل بن عمرو الدوسي: كان رجلاً شريفاً شاعراً لبيباً رئيس قبيلة دوس، وكانت لقبيلته إمارة أو شبه إمارة في بعض نواحي اليمن، قدم مكة في عام 11 من النبوة، فاستقبله أهلها قبل وصوله إليها، وبذلوا له أجل تحية وأكرم التقدير، وقالوا له يا طفيل، إنك قدمت بلادنا، وهذا الرجل الذي بين أظهرنا قد أعضل بنا، وقد فرق جماعتنا، وشتت أمرنا، وإنما قوله كالسحر، يفرق بين الرجل وأبيه، وبين الرجل وأخيه، وبين الرجل وزوجه، وإنا نخشى عليك وعلى قومك ما قد دخل علينا، فلا تكلمه ولا تسمعن منه شيئاً. يقول طفيل فواللَّه ما زالوا بي حتى أجمعت أن لا أسمع منه شيئاً ولا أكلمه حتى حشوت أذني حين غدوت إلى المسجد كرسفاً؛ فرقاً من أن يبلغني شيء من قوله، قال فغدوت إلى المسجد، فإذا هو قائم يصلي عند الكعبة، فقمت قريباً منه، فأبى اللَّه إلا أن يسمعني بعض قوله، فسمعت كلاماً حسناً، فقلت في نفسي واثكل أمي، واللَّه إني رجل لبيب شاعر، ما يخفى علي الحسن من القبيح، فما يمنعني أن أسمع من هذا الرجل ما يقول؟ فإن كان حسناً قبلته، وإن كان قبيحاً تركته، فمكثت حتى انصرف إلى بيته، فاتبعته، حتى إذا دخل بيته دخلت عليه فعرضت عليه قصة مقدمي، وتخويف الناس إياي، وسد الأذن بالكرسف، ثم سماع بعض كلامه، وقلت له اعرض عليّ أمرك، فعرض علي الإسلام، وتلا علي القرآن، فواللَّه ما سمعت قولاً قط أحسن منه، ولا أمراً أعدل منه، فأسلمت وشهدت شهادة الحق .
تعليق :
طفيل حين خوفه الناس من دعوة محمد ص رأى أن لامانع من السماع له .
فما المانع أخي الكريم إذ خوّفك الناس من دعوة أحمد الحسن ع أن تسمع له ؟
أحسبها لك رياضيا
الاحتمالات لهذه الدعوة : 50% أو 50%
50%حق أو 50% باطل
بفرض أنه ثبت لك أنه باطل ... ماذا تكون قد خسرت ؟ .... وقتك الثمين ؟ اذا كنت ستؤجر على هذا البحث لأنه يخص دينك .. .. فوقتك الثمين لم يذهب هباء ... بل العكس كان لك مكسبا لآخرتك
والآن
لو ثبت لك أنه حق ... فما الذي تكون خسرته إذا لم تبحث ؟؟؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كيف امن الأولون؟ طفيل الدوسي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
sky Of Mind :: السيد أحمد الحسن اليماني الموعود :: مشاركات عامة-
انتقل الى: