هذا المنتدى لكي يتدارس الناس المواضيع مع بعضهم، وفي خلال ذلك قوم من الذين اعطاهم ربنا الحكمة يعلمون الناس الحكمة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المهدي الحجة ابن الحسن(ع) يدعوا الى اسلام جديد والداعي هو اليماني (ع)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الماسة الصافية

avatar

عدد المساهمات : 81
تاريخ التسجيل : 30/10/2011

مُساهمةموضوع: المهدي الحجة ابن الحسن(ع) يدعوا الى اسلام جديد والداعي هو اليماني (ع)   الأحد يناير 08, 2012 7:37 pm


بسم الله الرحمن الرحيم
والحمد لله رب العالمين
وصلى الله على محمد وال محمد الائمة والمهدين وسلم تسليما كثيرا




ذكرت الاحاديث والروايات الواردة عن النبي واله الطاهرين صلواة الله وسلامه عليهم اجمعين ان الامام المهدي (ع) يدعو الى اسلام جديد والى كتاب جديد كما جاء في الرواية الشريفة الواردة عن ابي بصير عن ابي عبد الله (ع) انه قال ( الاسلام بدأ غريبا وسيعود غريبا كما بدأ فطوبى للغرباء فقلت :اشرح لي هذا اصلحك الله ، فقال :يستانف الداعي منا دعاءا جديدا كما دعى رسول الله (ص) ) بحار الانوار ج13 ص194
وعن عبد الله بن عطاء قال (سالت ابا جعفر الباقر (ع) فقلت :اذاقام القائم (ع) باي سيرة يسير في الناس فقال :يهدم ما قبله كما فعل رسول الله (ص) ويستانف الاسلام جديدا بحار الانوار ج52ص354ح112 ،
وكذلك ورد عن عبد الله بن عطاء المكي عن شيخ الفقهاء -يعني ابا عبد الله (ع) قال ( سالته عن سيرة المهدي (ع) كيف سيرته فقال :يصنع كما صنع رسول الله (ص) يهدم ما كان قبله كما هدم رسول الله (ص) امر الجاهلية ، ويستانف الاسلام جديدا ) اثبات الهداة ج3ص539ح499
وكذلك ورد عن الامام الصادق (ع) انه قال اذا قام القائم دعا الناس الى الاسلام جديدا وهداهم الى امر قد دثر فضل عنه الجمهور وانما سمي القائم مهديا لانه يهدي الى امر مضلول عنه وسمي القائم بالقائم لقيامه بالحق )الوافي ج2ص113ح11 ،
والواقع ان هذه الروايات تؤكد لنا امور منها ان للامام المهدي (ع) دعوة أي ان الامام المهدي (ع) سوف يدعو الناس ثم انه (ع) يدعو الى اسلام جديد غير الذي كان معهودا عند الناس في عصر الظهور الشريف وليس معنى ذلك ان الامام المهدي (ع) ياتي بدين واسلام غير الدين والاسلام المحمدي ولكن الواقع ان الامة تكون قد انحرفت عن الدين والاسلام المحمدي الاصيل وتعودت على احكام وتعاليم بعيدة كل البعد عن ما اتى به رسول الله (ص) ودعا اليه فاذا ما ظهرت دعوة المهدي (ع) ظهرت كدعوة جديدة ومختلفة في كثير من مبادئها وتعاليمها عن الواقع المعاش يومها وبعد ان تبين ان للامام دعوة كدعوة جده رسول الله (ص) أي انه يقوم بدعوة الناس الى اسلام ودين جديد . ولما كان من المعلوم ان الامام المهدي (ع) يخرج في اليوم العاشر من المحرم قائما بالسيف معلنا الحرب ضد الظلم والظالمين والطغات والمتجبرين من حكام وحكومات وعلماء وفقهاء منحرفين واناس مشركين كما قام جده المصطفى بالسيف كما جاء في الرواية الشريفة الواردة عن الامام الحسين (ع) ( في القائم منا سنن من الانبياء سنة من نوح وسنة من ابراهيم وسنة من موسى وسنه من عيسى وسنة من يوسف وسنه من محمد (ص) فاما من نوح فطول العمر واما من ابراهيم فخفاء الولادة واعتزال الناس واما من موسى فالخوف والغيبة واما من عيسى فاختلاف الناس فيه واما من ايوب فالفرج بعد البلوى واما من محمد (ص) فالخروج بالسيف ) لوافي ج102
وعن ابي بصير قال قال ابو جعفر (ع) يقوم القائم بامر جديد وكتاب جديد وقضاء جديد على العرب شديد ليس شانه الا السيف ولا يستتيب احدا ولا تا خذه في الله لومة لائم) غيبة النعماني ص239
ومن هنا يتبين ان الامام المهدي (ع) لا يخرج الا قائم بالسيف ومحاسبا ومعاقبا ويقيم في كثير من الناس حد الله فكيف جائت الروايات لتذكر ان للامام المهدي (ع) دعوة وانه يدعو الى اسلام جديد والواقع ان من يقوم بالدعوة الى الاسلام الجديد ويدعو الناس هو اليماني الموعود الممهد الرئيسي للامام المهدي (ع) والذي يبعثه الامام (ع) ليقوم بتلك المهمة التي ينوب بها عن الامام المهدي (ع) ومما يدل على ذلك ما جاء في الرواية الشريفة الواردة عن الامام الباقر (ع) قال خروج السفياني واليماني والخرساني في سنة واحدة في شهر واحد في يوم واحد ، نظام كنظام الخرز يتبع بعضه بعضا فيكون الباس من كل وجه ويل لمن ناواهم وليس في الرايات راية اهدى من راية اليماني هي راية هدى لانه يدعو الى صاحبكم فاذا خرج اليماني حرم بيع السلاح على الناس وكل مسلم واذا خرج اليماني فانهض اليه فان رايته راية هدى ولا يحل لمسلم ان يلتوي عليه فمن فعل ذلك فهو من اهل النار لانه يدعو الى الحق والى طريق مستقيم ) غيبة النعماني ص264 –
فبملاحظة هذه الرواية يظهر لنا كيف ان الامام الباقر (ع) يمدح راية اليماني ويؤكد بانها اهدى الرايات والمقصود من الراية هي النهج والغاية كما لا يخفى على ذي لب ثم بالنظر الى نفس الرواية نجد انه قد ذكر فيها كلمة يدعو مرتين وهذا مما يؤكد ان اليماني هو من يدعو الى نصرة الامام(ع) والى الحق والطريق المستقيم فاليماني هو صاحب دعوة الامام المهدي (ع) وهو رسوله الى الناس .ولما تبين ذلك وثبت ان اليماني هو من يقوم بتلك الدعوة الى الاسلام الجديد والى نصرة الامام المهدي (ع) كان لا بد لنا من التعرف على هذه الشخصية المهمة لان التعرف على اليماني والالتحاق به يقود الى نصرة الامام المهدي (ع) وللتعرف على شخصية اليماني ودعوته لا بد من مقارنتها بدعوة الرسول الاكرم (ص) فان لدعوة الامام المهدي (ع) شبه بدعوة جده المصطفى (ص) فقد جاء في الرواية الواردة عن كامل عن ابي جعفر (ع) انه قال (ان قائمنا اذا قام دعا الناس الى امر جديد كما دعى اليه رسول الله وان الاسلام بدا غريبا وسيعود غريبا كما بدا فطوبى للغرباء فقلت : اشرح لي هذا اصلحك الله فقال : يستانف الداعي منا دعاء جديدا كما دعا رسول الله (ص) ) بحار الانوار ج13ص194 –
فمن هاتين الروايتين وغيرها الكثير يظهر لنا واضحا الشبه بين الدعوتين المهدية والمحمدية حيث انما جرى وما مر من مراحل في الدعوة النبوية سيجري ويمر في الدعوة المهدوية .ثم ان هناك علاقة وطيدة بين اليماني الموعود والرسول الاكرم (ص)فقد جاء في الحديث الشريف عن النبي (ص) انه قال (ان خير الرجال اهل اليمن والايمان يمان وانا يماني ....) بحار الانوار ج6
وبهذا يتبين لنا السر في اطلاق هذا اللقب, علينا اولا معرفة ان مكة من تهامة وتهامة من اليمن ومحمد وال محمد جميعهم يمانيةفمحمد ص يماني وعلي ع يماني والامام المهدي يماني والمهدين الاثنى عشر يمانية والمهدي الاول يماني,الركن اليماني والكساء اليماني, نعم هذا ماكان يعرفوه العلماء الاوائل (رحمهم الله )(فخلف من بعدهم خلف اضاعوا الصلاة واتبعو الشهوات فسوف يلقون غيا)(مريم:59.وقد سمي العلامة المجلسي(رحمه الله)في البحار كلام اهل البيت ع(باالحكمة اليمانية)راجع مقدمة البحار ج1ص1.بل ورد هذاعن رسول الله (ص),كماسمى عبد المطلب(ع)البيت الحرام بالكعبة اليمانيةراجع بحار الانوار ج22,51,75.
أما بالنسبة لحدود شخصية اليماني فقد ورد في الرواية عن الباقر(ع) ( وليس في الرايات راية أهدى من راية اليماني ، هي راية هدى ، لأنه يدعو إلى صاحبكم ، فإذا خرج اليماني حرم بيع السلاح على الناس وكل مسلم ، وإذا خرج اليماني فانهض إليه فإن رايته راية هدى ، ولا يحل لمسلم أن يلتوي عليه ، فمن فعل ذلك فهو من أهل النار ، لأنه يدعو إلى الحق وإلى طريق مستقيم ) الغيبة - محمد بن ابراهيم النعماني ص 264
وفيها :-
أولاً / (لا يحل لمسلم أن يلتوي عليه فمن فعل ذلك فهو من أهل النار) : وهذا يعني أن اليماني : (صاحب ولاية إلهية) ، فلا يكون شخص حجة على الناس ، بحيث إن إعراضهم عنه يدخلهم جهنم ، وإن صلوا وصاموا ، إلا إذا كان من : (خلفاء الله في أرضه) ،.
ثانياً / (أنه يدعو إلى الحق وإلى طريق مستقيم) : والدعوة إلى الحق ، والطريق المستقيم ، أو الصراط المستقيم تعني : ( أن هذا الشخص لا يخطأ فيُدخل الناس في باطل أو يخرجهم من حق ) ، أي انه : (معصوم منصوص العصمة) ، وبهذا المعنى يصبح لهذا القيد أو الحد فائدة في تحديد شخصية اليماني ، أما افتراض أي معنى آخر لهذا الكلام (يدعو إلى الحق وإلى طريق مستقيم) فانه يجعل هذا الكلام منهم (ع) بلا فائدة ، فلا يكون قيداً ولا حداً لشخصية اليماني وحاشاهم (ع) من ذلك .
النتيجة مما تقدم في أولاً وثانياً:-
إن اليماني : (حجة من حجج الله في أرضه ومعصوم منصوص العصمة)
فمن هم اصحاب الولاية الالهية؟ هم الأنبياء والمرسلون والاوصياء
ومن هم الاوصياء بعد رسول الله ص؟
الجواب هم الائمة الاثنا عشر و المهديين الاثنا عشر... هم من ذكرهم رسول الله ص ليلة الرزية بعد ان قال عمر لع ما قال وطردهم رسول الله ص من بيته املى وصيته على علي ع و اشهد عليها ابا ذر و سلمان و المقداد وهذا نص الوصية:
(عن أبي عبد الله (ع) عن آبائه عن أمير المؤمنين (ع) قال : قال رسول الله (ص) ((في الليلة التي كانت فيها وفاته لعلي (ع) يا أبا الحسن احضر صحيفة ودواة فأملى رسول الله (ص) وصيته حتى انتهى إلى هذا الموضع فقال يا علي انه سيكون بعدي اثنا عشر إماما ومن بعدهم اثنا عشر مهدياً فأنت يا علي أول الإثني عشر إمام ،وساق الحديث إلى آن قال وليسلمها الحسن (ع)إلى ابنه م ح م د المستحفظ من آل محمد (ص) فذلك اثنا عشر إماما ثم يكون من بعده اثنا عشر مهديا فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه أول المهديين له ثلاثة أسامي اسم كاسمي واسم أبي وهو عبد الله و احمد والاسم الثالث المهدي وهو أول المؤمنين )) بحار الأنوار ج 53 ص 147 و الغيبة للطوسي ص150 ، غاية المرام ج 2 ص 241
الان فلنبحث ايهم اليماني ع؟
وقد مضى منهم (ع) أحد عشر إمام ،
وبقي الإمام المهدي عوالإثنى عشر مهدياً ، واليماني يدعوا إلى الإمام المهدي ع
الأحد عشر مهدياً بعده هم من ولدأول المهديين ويأتون متأخرين عن زمن ظهور الإمام المهديع، بل هم في دولة العدل الإلهي
فلابد أن يكون اليماني أول المهديين
وتحتم أن يكون المهدي الأول هو اليماني واليماني هو المهدي الأول

والمهدي الأول اليماني بيَّنت روايات أهل البيت ع اسمه وصفاته ومسكنه بالتفصيل :
فاسمه احمد وكنيته عبد الله - أي إسرائيل - أي أن الناس يقولون عنه إسرائيلي قهراً عليهم ، ورغم أنوفهم .
اسمه احمد
ومن البصرة
وفي خده الأيمن اثر
وفي بداية ظهوره يكون شاباً
وفي رأسه حزاز
غائر العينين
مشرف الحاجبين
عريض ما بين المنكبين
اصفر الساقين
اسمر اللون ابن امة سوداء
واعلم الناس بالقران وبالتوراة والإنجيل بعد الأئمة
ومقطوع النسب
ويلقب بالمهدي
وهو إمام مفترض الطاعة من الله
ولا يحل لمسلم أن يلتوي عليه فمن فعل ذلك فهو من أهل النار لانه
ويدعو إلى الحق وإلى طريق مستقيم ويدعو إلى الإمام المهدي…..

وجاء الامام احمد الحسن ع بهذه الصفات التي وصفه بها ال البيت ع بتطابق تام واحتج علينا (بوصية) جده رسول الله ص وهذا هو النص الذي يعرف به الوصي...
وجاء (بالعلم) وكتبه بالموقع وتحداهم ان يردوا عليه حرفا منها وتحدى جميع اهل الاديان والطوائف ان يناظر كل اهل كتاب بكتابهم...
ورفع (راية البيعة لله) التي يرفعها اولياء الله وحججه..وجا ء مؤيد بالكرامات والمعاجز واجتمع عليه آل محمد ع في الرؤيا فآلاف الناس يشاهدون رؤى بالمعصومين (ع) يقولون فيها ان (احمد الحسن) حق..ويشهد له الله بالخيرة وبالطرق الغيبية.فان لم يكن الامام احمد الحسن اليماني (ع) فباي يماني بربكم ستؤمنون؟؟؟

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المهدي الحجة ابن الحسن(ع) يدعوا الى اسلام جديد والداعي هو اليماني (ع)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
sky Of Mind :: السيد أحمد الحسن اليماني الموعود :: مناقشة المسلمين :: المسلمين الشيعة-
انتقل الى: